إفران

بجبال الأطلس المتوسط، استوطنت بها إلى عهد قريب العديد من الحيوانات والفهود والأسود . تتدفق بجنباتها العيون والسواقي والشلاifrane1لات، أغلب سكانها أمازيغ وهم أقدم من سكن المغرب . بنيت على الطراز الأوروبي حيث يحلو للغالبية أن يسميها “سويسرا المغرب” ، وتصنف كثالث أنظف مدينة ـَّ العالم . طقسها منعش خلال الصيف ومنظرها رائع وفتان في الشتاء حينما تكسوها الثلوج الكثيفة وهي بهجة للناظرين خلال الربيع حيث تغطيها الخضرة في كل مكان .

إفران، (بالأمازيغية: ⵉⴼⵔⴰⵏ أو ⵢⴼⵔⵏ) مدينة مغربية تقع قرب مدينتي فاس ومكناس بإقليم إفران وتضم 73,782 نسمة (إحصاء 2014). تعتبر إفران من أقدم المدن المغربية الجبلية والتي تقع على ارتفاع 1655 مترا فوق سطح البحر إذ يميزها البرد القارس والثلوج التي تغطي سفوح جبالها في الخريف والشتاء واعتدال الجو في الصيف والربيع، إذ تجذب الزوار بشلالاتها المائية والطبيعة الخضراء.

تشهد هذه البلدة نزول الثلوج خلال أشهر الشتاء وبرودة المناخ خلال فصل الصيف. إفران هي أيضا المكان الذي سجلت فيه أدنى درجة للحرارة في أفريقيا ، -23 درجة مئوية، في عام 1935. من بين الحيوانات الموجودة في المناطق المجاورة المكاك البربري المهدد بالانقراض . من بين أنواع الأشجار التي تنمو طبيعيا في المنطقة هناك الأرز الأطلسي والبلوط وسيكامور لندن المستورد من الخارج.

 

الموقع :

البوم الصور:

عن adminjaw

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *